منتدى اللاجئين الفلسطينيين

منتدى يهتم بالشؤون الفلسطينية
 
HomeSearchRegisterLog in



@ اختر من القائمة القسم التي ترغب بزيارته @

Latest topics
»  ارسل خبر
Mon Dec 01, 2014 9:18 pm by Admin

» ارسل خبر
Mon Dec 01, 2014 9:17 pm by Admin

» شائعات تؤدي الى نزوح في التعمير.. واعتصام لانصار الاسير في عبرا
Sun Aug 18, 2013 11:40 pm by Admin

» بهية الحريري: بحثت مع لجنة المتابعة الفلسطينية الوضع في المخيم/ إذا كان مخيم عين الحلوة بخير فصيدا بخير
Sun Aug 18, 2013 11:39 pm by Admin

» فلسطينيي فرنسا يتنشقون عبير فلسطين من مارون الراس وبوابة فاطمة
Sun Aug 18, 2013 6:51 pm by Admin

» اطلاق حملة إغاثية في مخيم عين الحلوة لإفطار عدد من العائلات
Mon Jul 15, 2013 6:05 pm by Admin

» عين الحلوة: الفلسطينيون ليسوا بخير
Mon Jul 08, 2013 8:20 pm by Admin

» المبادرة الشعبية في مخيم عين الحلوة تلتقي بالجبهة الشعبية
Mon Jul 08, 2013 1:15 am by عفاف19

» وقفة تضامنياً للفصائل الوطنية والاسلامية في مخيم عين الحلوة وحماس المقاومة خياراً وحيداً لتحرير فلسطين
Mon Jul 08, 2013 1:11 am by عفاف19

» الفنانة الفلسطينية ميرنا ناصر عيسى ابنة مخيم عين الحلوة -الف مبروك
Sat Mar 09, 2013 7:12 pm by Admin

» لا بنى تحتية في عين الحلوة
Sat Mar 09, 2013 6:29 pm by Admin

» نساء عين الحلوة في زيتونة نانوم
Sat Mar 09, 2013 6:27 pm by Admin

» اللجنة الشعبية لعين الحلوة تبدأ بتحديث شبكة التوتر العالي في المخيم
Sat Mar 09, 2013 6:26 pm by Admin

» ابن مخيم عين الحلوة يحصل على الدرجة الأولى في جامعة راس الخيمة للعلوم الطبية في الامارات
Sat Mar 09, 2013 6:24 pm by Admin

» مركز التضامن الاجتماعي يقدم مساعدات للاجئين من سوريا
Mon Feb 25, 2013 7:44 pm by Admin

» الاحمد و اللينو سويا برعاية عزام
Mon Feb 25, 2013 7:40 pm by Admin

» انتقل الى رحمة الله تعالى الشهيد رياض مطر (ابو احمد) في سوريا
Wed Feb 20, 2013 10:29 pm by Admin

» المقدح وضع النازحين الفلسطينيين من سوريا الى عين الحلوة بالسيء للغاية
Mon Feb 18, 2013 8:47 pm by Admin

» القيادات الفلسطينية وراء انفجارات عين الحلوة
Mon Feb 18, 2013 8:43 pm by Admin

»  5 قنابل ،إطلاق نار وجريح في عين الحلوة
Mon Feb 18, 2013 8:42 pm by Admin

» جنازة الشاب سامر الحطيني في مخيم عين الحلوة _ 30 صورة
Mon Feb 18, 2013 2:47 am by Admin

» اللواء المقدح و عدد من اعلاميي عين الحلوة في جولة تفقدية للنازحين من سوريا
Mon Feb 18, 2013 2:44 am by Admin

» مخيم عين الحلوة من الجهاد للاسرى
Mon Feb 18, 2013 2:42 am by Admin

»  وفاة الشاب سامر الحطيني في مخيم عين الحلوة
Sat Feb 16, 2013 6:39 pm by Admin

» جمعية تجار عين الحلوة : لن نصمت بعد اليوم
Sat Feb 16, 2013 6:36 pm by Admin

Log in
Username:
Password:
Log in automatically: 
:: I forgot my password
ساهم معنا في نشر الموضوع
Who is online?
In total there is 1 user online :: 0 Registered, 0 Hidden and 1 Guest

None

Most users ever online was 19 on Thu Oct 06, 2011 8:04 am
زوارنا
اطبع هذه الصفحة
اطبع هذه الصفحة

Share | 
 

 عينُكم على عين الحلوة

View previous topic View next topic Go down 
AuthorMessage
Admin
المدير
المدير


عدد المساهمات : 2668
نقاط : 7948
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 2011-06-20
العمر : 19

الاوسمة
 :

PostSubject: عينُكم على عين الحلوة   Fri Dec 30, 2011 10:58 pm



في
شبكة التوتّر التي تهدّد بانفجار في المرحلة المقبلة، يبدو مخيّم عين
الحلوة بمثابة المركز. وتوحي المعطيات الأخيرة فيه بأنّ هناك من يريد
إبقاءَه الفتيل الأمثل «للاستعمالات كافّة».
طوني عيسى - الجمهورية:
تخشى
مصادر فلسطينيّة أن تكون النار ما تزال كامنة تحت الرماد، بعد الاشتباكات
التي تَسبَّب بها اغتيال مرافقين لقائد الكفاح المسلّح في المخيّم،
اللواء محمود عيسى المعروف بـ"اللينو". وتعتبر المصادر أنّ الرسالة التي
أراد بعض القوى الإسلاميّة توجيهها هي: لن نقبل بتسليم أمن المخيّم إلى
"فتح"، ولو كان ذلك يتمّ تحت عنوان المصالحة مع حركة "حماس".
فحتّى
اليوم، بقي المخيّم ساحة مفتوحة تتحرّك فيها ومنها وإليها كلّ القوى
الفلسطينية وغير الفلسطينيّة المتداخلة، ومن خلاله يتمّ إيصال الرسائل،
ولن نسمح بإنهاء هذه الحالة. وفي عبارة أخرى، لن نقبل بـ"إعدامنا"
سياسيّاً وأمنيّاً في المخيّم، وتالياً على الساحة اللبنانيّة.
"القاعدة" قاسم مشترك
سبق
للكفاح المسلّح أن بدأ، تزامُناً مع المصالحة الفلسطينيّة، ضبط الفلتان
في عين الحلوة. وأدّى ذلك إلى صدامات وإشكالات أمنيّة متفرّقة. ففي آب
الفائت، جرت مواجهة بين أحد مرافقَيْ "اللينو" اللذين جرى اغتيالهما، أشرف
القادري، وأحد المحسوبين على التيّارات السلفية، وهو من آل غيطاني، إلى
إصابة الثاني بجروح. ثمّ جرت حوادث أخرى أدّى بعضها إلى وقوع إصابات. وهذا
يعني أنّ القوى الإسلاميّة المتعدّدة الارتباطات الخارجيّة ترفض إقفال
باب الفوضى وحصر المرجعيّة في المخيّم. فيما تلتزم "حماس" سياسة أقرب الى
النأي بالنفس، لسببين: أوّلاً، لأنّها أيضاً لا تريد تسليم كلّ أوراقها في
المخيّم لـ"فتح" وحدها، وثانياً، هي لاتريد إحراق علاقتها بالكامل مع هذه
القوى الإسلاميّة التي لطالما كانت رديفة لها، لمصلحة الوفاق مع "فتح".
المصادر
الفلسطينية تقرأ المظاهر الأمنيّة، من إطلاق "الكاتيوشا" على الجليل، إلى
ضرب "اليونيفيل" في صور، والاعتداءات ذات الطابع الإرهابي السلفي في
المدينة وفي صيدا أحياناً، ومن ثمّ الإعلان عن نشاط لتنظيم "القاعدة" في
لبنان، ضمن سياق واحد. فقد كان الإعلان عن تبنّي "كتائب عبدالله عزّام ـ
جهاد القاعدة" عمليّة إطلاق "الكاتيوشا" له مغزاه في الربط بين سلسلة
الأحداث جنوباً وعلى الحدود الشرقيّة والشمالية.
«إستقلال» المخيّم مصلحة للجميع
لمصلحة مَن تريد هذه القوى الإسلاميّة الضعيفة التمثيل شعبيّاً، الاحتفاظ بهامش للحركة، بعدما عزَلَها التوافق بين "فتح" و"حماس"؟
في
الدرجة الأولى، تقول المصادر، هناك مصالح شخصيّة لكوادر هذه القوى
والتنظيمات في الاحتفاظ بدور في المخيّم. لكنّ هناك سياقاً إقليميّاً
يشجّعها على ذلك، ويقدّم لها الدعم. وفي الترجمة السياسية، المسألة مرتبطة
بالتطوّرات الجارية في سوريا، حيث عنوان "القاعدة" و"الإرهاب الأصولي" كان
دائماً مادة استثمار على الطاولة.
من مصلحة دمشق أن تشجّع النظرية
القائلة بوجود نشاط لـ"القاعدة" وملحقاتها في لبنان، من منطلق الموقف
السوري الكلاسيكي القائل بضرورة دعم المجتمع الدولي لاستمرار نظام يتولّى
مواجهة الإرهاب. وقد جاء تفجيرا دمشق يدعمان هذه النظريّة. كما يهمّ دمشق
إيصال رسالة قويّة إلى الفلسطينيّين، مفادها أنّها لا تزال قادرة على لعب
أوراق فلسطينية. وقبل أيّ شيء، تريد دمشق تكريس قدرتها على لعب ورقة
الأمن، كما السياسة، في لبنان على رغم خروجها العسكري منه قبل نحو 7
سنوات. وهي اليوم في أمسّ الحاجة إلى استخدام هذه الورقة لإدارة أزمتها
الداخليّة.
لذلك، يقول بعض المصادر: في المرحلة الآتية، لتكن العين مصوّبة نحو عين الحلوة، فهي عاصمة للساحات والرسائل.
وسيكون
مطلوباً منها الاضطلاع بدور محوريّ في الصراع الإقليمي الحاسم. وقد يصبح
نموذج نهر البارد مفروضاً على السلطة في لبنان. لكنّ تجربة نهر البارد
تمّت في ظلّ سلطة لبنانيّة أخرى، وقد لا يكون متوافراً تكرارها. كما أنّ
"فتح" نفسها، ومثلها "حماس"، قد لا تكونان في وارد القبول بتجربة قاسية في
المخيّم الوحيد الذي ما زال يملك فيه الفلسطينيّون "إستقلالهم".
وهذه
المعطيات ترشّح المخيّم ليبقى فتيل التفجير المفتوح، والمتفلّت من أيّ
ضوابط أو مرجعيّة، إلى أن تُحسَم الخيارات وتتبدّل المعادلات الكبرى في
المنطقة.
Back to top Go down
http://palastaine.alafdal.net
 
عينُكم على عين الحلوة
View previous topic View next topic Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
منتدى اللاجئين الفلسطينيين :: قسم الاخبار :: اخبار مخيم عين الحلوة-
Jump to: