البلد | محمد دهشة

في
خطوة هي الثانية في غضون اقل من اسبوعين بعد مركز البرامج النسائية، طرد
ممثلو اللجان الشعبية الفلسطينية من القوى الوطنية والاسلامية موظفي
"الاونروا" في مركز الشؤون الاجتماعية الكائن في الشارع الفوقاني في عين
الحلوة، واسكنت فيه خمس عائلات نازحة من سوريا كتعبير احتجاجي عن الاستياء
من سياسة.. الاونروا في عدم تحمل مسؤولياتها في ايواء النازحين
واحتضانهم وتوفير متطلباتهم.
وقال امين سر "لجنة المتابعة الفلسطينية" عبد مقدح ان هذه الخطوة جاءت بعد
انتهاء المهلة التي منحتها اللجان الشعبية لوكالة الاونروا يزم الاثنين
لايواء النازحين، بينما هدد مسؤول الشؤون الاجتماعية في اللجان فؤاد عثمان
بوضع اليد على جميع مراكز الاونروا في حال لم تبادر الاونروا فورا الى
ايجاد حل لايواء النازحين.