البلد | محمد دهشة

اكد
امين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي ابو
العردات ان الاتصالات لم تتوقف مع قيادة الجيش اللبناني لمعالجة ذيول
الحوادث الامنية التي شهدها مخيما نهر البارد وعين الحلوة، مشددا ان
الفلسطينيين في لبنان لن ينجروا الى اي فتنة داخلية او مع الجيش اللبناني.

وقال ابو العردات خلال زيارته مخيم عين الحلوة يرافقه عضو المكتب السياسي
لــ "جبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف وامين سر حركة "فتح" في عين
الحلوة العقيد ماهر شبايطة حيث قدموا التعازي الى ذوي الشهيد خالد محمد
اليوسف.. ان التنسيق مع السلطات اللبنانية قائم وهناك معالجة بشقين امني
وسياسي وان القيادة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني محمود عباس مهتم بتطويق
ذيول الاحداث سريعا.
وفيما اكد صلاح اليوسف ان ما جرى لن يؤثر على العلاقة الاخوية بين الشعبين
الفلسطيني واللبناني والجيش اللبناني وسنبقى على الحياد الايجابي في
الخلافات الداخلية ولن نسمح بالانجرار الى فتنة رغم كل المحاولات، قال
العقيد شبايطة ان عين الحلوة سيبقى عنوانا للامن والاستقرار الداخلي ومع
الجوار اللبناني ولن نسمح باي اشكال.